قصة ماكيت بناء المعهد التقاني الهندسي بدمشق [صور]

في المعهد التقاني الهندسي، هناك اختصاص يغلب عليه الطابع الإبداعي، ويدعى قسم الرسم والتمثيل الهندسي. وبشكلٍ أقرب، هو القسم الوحيد الذي يعتبر تابعًا لكلية الهندسة المعمارية، والذي يخرج منه أوائل الدفعات إلى العمارة مباشرةً.

وداخل هذا القسم توجد مادة مميزة لدى جميع طلابه، لأنها تختلف تمامًا عن باقي المواد التي تُدرس في المعهد، إنها مادة النماذج، المادة التي ترافق طلاب الرسم الهندسي ثلاثة فصول متتالية ليبدعوا من خلالها عن طريق الماكيت.

وبالتأكيد تتفاوت درجات الإبداع حسب قدرات الطالب ومخيلته وعزيمته، وهنا سنتحدث عن بعض إنجازات مبدعي هذه المادة.

ففي ختام رحلة طلاب قسم الرسم، لا بد لهم من تصميم مشروع تخرج يتمثل بماكيت مشترك بين مجموعة من الطلاب، وكانت أحد الأفكار المميزة لنهاية العام الدراسي 2011-2012 هي ماكيت لبناء المعهد التقاني الهندسي بدمشق، بناء مطبعة جامعة دمشق، المستودع المركزي، الأكاديمية العربية للعلوم المصرفية، معهد الأدب الألماني، الحديقة المقابلة للمعهد من الجهة الغربية، ساحة الجمارك، باب جامعة دمشق الجنوبي الغربي (باب الجمارك) متضمنًا كتلة المصرف العقاري، وقد تكفّلت مجموعة الطلاب التالية أسماؤهم بالعمل على هذه الفكرة، وخصوصاً كون المعهد سيخضع لعملية ترميم في تلك الفترة.

والطلاب الذين عملوا على هذا الماكيت هم: نور عجاج، هبة عجاج، عالية حلاق، نور أبو الخير، رشا خريطة، لوليا البيك، نداء بهلوان، ومحمد ايهاب الوزور.

استغرقت مدّة إنشاء الماكيت حوالي الأسبوعين، باستخدام مادة الكرتون كمادة أساسية ودخل البليكسي بكمية محدودة، وكان أغلب الإكساء باستخدام بخاخات دهان بعدّة ألوان، والأرضية عبارة عن خسب MDF مدهون بطرش أسود (كأساسٍ للخشب) ومبخوخ بعد ذلك ببخاخ أسود، وكان طول الماكيت بحدود 265 سم.

وتم العمل على الماكيت ككتل منفردة وتم جمعها ببناء المعهد وتحديدًا بالمرسم العاشر في الطابق الأخير، ومدّدت الكهرباء لأعمدة الإنارة والسيارات والكتل ضمن المعهد، وكانت المجموعة المنفذة تترك الماكيت ضمن المرسم لتعود في اليوم التالي لإتمام العمل عليه.

وبعد الإنتهاء منه، تم تحكيم المشروع من قبل م.شذا سويد (مدرّسة مادة النماذج) وحضر التحكيم مدير المعهد في ذلك الوقت د.يوسف اليوسف المرزوقي ومعاون المدير م.عرفان الرواس ومجموعة من مدرسي المعهد. وتعهد آنذاك مدير المعهد بأن يتم تصميم حماية من البلور لهذا الماكيت، وأن يوضع بباحة المعهد بعد أن ينتهي الترميم.

وبالتأكيد حاز المشروع على العلامة الكاملة (100 درجة تعطى لكل طالب من المشاركين)، وسنترككم الآن مع بعض الصور الخاصة بهذا الماكيت.

نتمنى أن يكون التقرير المختصر قد حاز على رضاكم، ونتمنى أن نشاهد مثل هذه الإبداعات في السنوات القادمة، وأن نتحدث عنها هنا بكل فخر. وفي حال كنت أو تعرف أحد منفذي ماكيت مميز من طلاب المعهد، نرجوا اخبارنا عن طريق صفحة الاتصال ليتم التواصل معكم.

والآن، دعونا نعرف رأيكم بهذا الماكيت ضمن التعليقات في الأسفل.